16 - 07 - 2019

لأراوحكم الطاهرة ألف تحية وسلام

لأراوحكم الطاهرة ألف تحية وسلام

بسم الله الرحمن الرحيم

“مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا”" صدق الله العلي العظيم"

تحل علينا اليوم الذكرى الثانية لاستشهاد أعز وأنبل وأطهر وأكرم البشر عند الله العليم العلام .. الشهيد صبرى سالم امطير ابوجرير سواركه، ابن سيناء ابن مصر، والقائد الشهيد احمد منسى ورفاقهم من شهداء الواجب.

شهداؤنا الأبطال عزنا وفخرنا وتاج رؤوسنا.. وراحة نفوسنا، وصناع مجدنا، ومنارة عقولنا.. أنتم القلب النابض فينا، سعادة عمرنا، قدوتنا فى حب الوطن، قاهرو الإرهاب وأعوانه ...

قبل أن يذهب العقيد أحمد منسى إلى البرث لمواجهة الإرهاب، أصر على أن يصاحبه فى هذه المعركة الشاب صبرى ابوجرير سواركه.. فكانت الشهادة لهما سويا، وهما يقاتلان أعداء الله والوطن .. فنالا  الشهادة فى أشرف معركة وهما يواجهان الأوغااااد ..

كان للشهيد صبرى ذكريات بطولية مع العقيد الشهيد منسى، حيث كانت الثقة بينهما إلى أقصى درجة.. فكانت لهما صولات وجولات ضد عناصر الإرهاب على أرض سيناء.. اقتحموا أوكارهم، وقتلوا منهم العشرات ليصنعوا مجدا وتاريخا مع إخوتهم من أبناء الوطن عجز عنه الأقزام..  لتبقى ذكرى استشهادهم مخلده فى سجلات المجد.. أما القتلة خفافيش الظلام وأوغاد الزمان، فمكانهم مزبلة التاريخ لا دين ولا ذمة لهم.  

شهداؤنا الأبرار، فى هذه الذكرى العطرة هنيئا لكم ولذويكم ولشعبكم ومحبيكم بهذه الشهادة وهذه المنزلة التى تمنيتموها ونلتموها بكل جدارة لأجل الله والوطن.. لأنكم تعشقون الوطن وتقدسون ترابه.. فأمثالكم هم من يحررون الأوطان  

أما انتم أيها الأوغاد الأقزام، سافكو الدماء، الساقطون فى وحل الرذيلة.. عشاق الخراب واذناب الصهاينة.. لو ظننتم أننا نمر بمرحلة أشباه الرجال.. فبين ظهرانينا من يقبل على الشهادة لا يهاب الموت، يقدمون التضحيات، ولا هدف لهم سوى تطهير سيناء من دنسكم.

إذا كان الشهداء منسى وصبرى ورفاقهم  استشهدوا.. فلدينا من الصناديد الأوفياء ما يعكر صفوكم، يسطرون بدماهم وعرقهم أنصع صفحات التاريخ، ليصنعوا المجد.  

شهداؤنا الأبرار.. غردوا فى سماء الوطن، واشفعوا لنا عند رب الأرباب  لما قصرنا فى حقكم وحق هذا الوطن..  فى ذكراكم العطرة نستنشق رحيق الحرية، رحيق الحياة،رحيق الأمل.

يا أبناء سيناء، ياشعب مصر المارين من هنا..  تعطروا معنا بمسك شهدائنا بالدعاء لهم، وقراءة الفاتحة على أطهر وأشرف وأعز الناس.
--------------------
بقلم: عبدالقادر مبارك

مقالات اخرى للكاتب

لأراوحكم الطاهرة ألف تحية وسلام

أهم الأخبار

اعلان