21 - 08 - 2019

خلا لقائه مع رئيس الوزراء.. "الغرير" يعلن التوسع فى المشروعات الزراعة والنقل النهري.. وإنشاء محطة للحبوب

خلا لقائه مع رئيس الوزراء..

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، جمال الغرير، رئيس مجموعة الغرير الاستثمارية للمواد الغذائية. وحضر المقابلة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى.

وخلال اللقاء، أطلع الغرير رئيس الوزراء على تطورات مشروع الاستثمار الزراعى الصناعى للشركة فى منطقة غرب غرب المنيا، والقائم على استصلاح وزراعة ١٨٠ ألف فدان بمحصول بنجر السكر وغيره من المحاصيل والخضر والفواكه، وإقامة أكبر مصنع فى العالم لإنتاج السكر من البنجر، بما يسهم على المدى الطويل فى سد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك من السكر فى مصر.

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن رئيس مجموعة الغرير أكد قيام الشركة بحفر ٨٠ بئر مياه جوفية، وجار حفر ٢٠٠ بئر أخرى، كما أن الشركة مستعدة لزيادة مساحة الرقعة التى ستقوم باستصلاحها واستزراعها، لا سيما وأن دراسات الجدوى لهذا المشروع جيدة للغاية، مضيفا أن اول ٢٥ ألف فدان من المشروع سوف تبدأ الزراعة خلال أشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

كما تطرق الغرير إلى مشروعات أخرى تعتزم الشركة إقامتها فى مصر، ومنها مشروع إنشاء محطة للحبوب فى ميناء دمياط بطاقة تخزينية غير مسبوقة من قبل، فضلاً عن مشروع لتطوير النقل النهرى فى فرع دمياط، مؤكداً أن ثقته فى مناخ الاستثمار، وفيما تمتلكه مصر من فرص ليس لها حدود.

من جانبه أثنى رئيس الوزراء على ما تقوم به مجموعة الغرير من استثمارات فى مصر، مرحباً برغبة الشركة فى زيادة مساحة الرقعة الزراعية التى ستقوم باستصلاحها، بشرط التأكد أولاً من توافر المياه الجوفية اللازمة للزراعة بكميات كافية.

ووجه رئيس الوزراء بقيام الجهات المعنية بالتنسيق مع مسئولى الشركة بشأن أوجه التعاون الأخرى المقترحة سواء فى مجال النقل النهرى، أو محطة تخزين الحبوب.

أهم الأخبار

اعلان